تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

بسبب فيروس كورونا خدماتنا سوف تكون محدودة. 
يمكنك العثور على المزيد من المعلومات تحت ساعات العمل في مربع الاتصال

مركز الاعلام التونسي الألماني للتشغيل و الهجرة و إعادة الادماج, فاقس

مركز الاعلام التونسي الألماني للتشغيل و الهجرة و إعادة الادماج, فاقس

اللغات:

التواصل

مركز الاعلام  التونسي الألماني للتشغيل  و الهجرة و الإدماج 
مركز صفاقس

نهج جمال الدين الأفغاني عمارة سيبو 3018 صفاقس

ستبقى مراكز الارشاد في تونس وصفاقس مغلقة للزوار في الوقت الحالي. وحتى إشعار آخر ، يتم الاجابة على الأسئلة عبر الهاتف (58574539 ) وعبر البريد الإلكتروني
. (tuniso-allemand@giz.de)

و تجدر الإشارة إلى أنه بسبب فيروس كورونا، سيحدث هنالك تقلص في نسبة الخدمات المتوفرة لدى المركز
يرجى الاستعلام عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو على صفحتنا على Facebook
بأي تغييرات ممكنة في الخدمات المقترحة من ِقبل المركز.

تجارب وخبرات من دولٍ أخرى

متجر صغير

عمري 35 سنة، تونسي وإسمي وسام. لقد عشت في أوروبا لمدة إجمالية تبلغ 15 عاماً وكنت أحلم هناك بأن يكون لدي عمل جيد وبأن أكون أسرة. لكني لم أتمكن من تحقيق أي أمنية منهما. والآن تحققت سعادتي في وطني تونس، وهو أمر لم أكن أعتقد في السابق بأنه من الممكن تحقيقه.

للإطلاع على المزيد من المعلومات >

آمال جديدة في تونس

مرحبًا! إسمي خالد وأنا تونسي وأبلغ من العمر 34 عامًا. تمتلك عائلتي متجراً للفواكه والخضروات حيث عملت فيه لفترة طويلة. وعلى الرغم من ذلك فكثيراً ما كنت أحلم بالمعيشة في أوروبا. وبالفعل رحلت إلى هناك في عام 2008، عندها كنت أبلغ من العمر 24 عامًا. في بادئ الأمر، قضيت عامًا في إيطاليا، ثم سافرت بعد ذلك إلى ألمانيا عبر فرنسا وبلجيكا

للإطلاع على المزيد من المعلومات >

الحلويات التونسية

"مرحبا من تونس" (أهلاً وسهلاً بكم من تونس) - هكذا أٌحيي كل من يأتي إلى تونس. أنا إسمي سليم؛ وكنت أحلم مثل الكثير من الشباب التونسي بأن أعيش في الخارج وأن يكون لي عمل حر ناجح! لكن بعدما إنتهيت من دراسة إدارة الأعمال إتخذت قراراً مختلفاً وهو أنني سأبقى في تونس.

للإطلاع على المزيد من المعلومات >
لتحميل المزيد