تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

أخيرًا انظر إلى المستقبل بتفاؤل

Ein Mann steht vor einem Obst- und Gemüsestand.
تمكن مامادو من التغلب على أزمة نفسية وبناء حياة جديدة لنفسه.

أخيرًا انظر إلى المستقبل بتفاؤل

اسمي مامادو. أنا أصلاً من غينيا. لكن بلدي المختارة للعيش فيها بدلا من الوطن هي السنغال. لم تكن دوماً كذلك. حاولت مرتين الهجرة إلى أوروبا. كلتا المرتين كانتا دون جدوى.

كنت أعاني لسنوات عديدة من مشاكل في الدخول في الحياة العملية. إن طفولتي الصعبة والخلافات في عائلتي جعلت البداية الجيدة صعبة بالنسبة لي. لقد تركت الدراسة لأنني مرضت. لقد كان هناك الكثير من التجارب المؤلمة. والتي أدت إلى مروري بأزمة نفسية. لقد سقطت نحو الحضيض. لذلك قررت تغيير شيء ما.

العلاجات للأفراد والمجموعات

وجدت عملاً في داكار في متجر فواكه وخضروات خاص بعمي. أخبرتني زبونة عن مؤسسة "بيت الأمل" „House of Hope“. الاسم وحده جعلني متفائلا. تقدم المؤسسة علاجات للأفراد والمجموعات. وهي تستهدف العائدين المصابين بصدمات نفسية وغير المستقرين نفسياً. ساعدني معالجي النفسي هناك كثيرًا. اتضحت لي أشياء كثيرة في محادثاتي معه. مع هذا الدعم النفسي أصبحت قادرًا على الوقوف مجدداً على قدمي.

يمكنكم عن طريق هذا الرابط مشاهدة فيديو على يوتيوب، برجاء الإلتزام بتعليمات حماية البيانات المعمول بها في هذا الموقع.

تأكيد

في غضون ذلك، أشعر أنني أفضل الآن بكثير. يمكنني الآن أيضًا العمل على مستقبلي المهني. أود أن أبني حياة في داكار مع زوجتي وابنتي. ساعدتني مؤسسة "بيت الأمل" „House of Hope“ مرة أخرى. أحالتني إلى المركز الألماني السنغالي للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (CSAEM).

خطتي: أريد إنشاء تجارة أغذية متنقلة. لكن بسبب ارتفاع أسعار الإيجارات لا يمكنني تحمل تكاليف متجر ثابت. سوف يدعمني المركز الألماني السنغالي للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (CSAEM) في وضع خطة عمل. بالمعرفة التي اكتسبتها من ندوة حول تأسيس مشروع تجاري وبدعم مالي سأكون قادرًا على تنفيذ خطتي.

الإصدار: 01/2021

يتم تقديم خيارات الاستشارة والدعم الموضحة هنا في إطار برنامج "آفاق الوطن" "Perspektive Heimat".

معرفة المزيد >
ساعدني معالجي النفسي كثيرًا. اتضحت لي أشياء كثيرة في محادثاتي معه.
Mamadou

المزيد من مشاركات المدونة