تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

اغتنم الفرصة التي لم تتوفر لأخي

Ein junger Mann und eine junge Frau sitzen sich an einem Tisch gegenüber und sprechen miteinander.
عبد الله خلال استشارة في المركز الألماني السنغالي للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (CSAEM).

اغتنم الفرصة التي لم تتوفر لأخي

اسمي عبد الله. أبلغ من العمر 27 سنة، وأنا من فيلينجارا. وهي مدينة في جنوب السنغال. لقد حصلت مؤخرا على شهادة الثانوية. نظرًا لعدم وجود جامعة في فيلينجارا، قمت بالتسجيل لدراسة القانون عن بعد بدءًا من الفصل الدراسي التالي.

في العام الماضي سمعت من اتحاد الشباب في مدينتي أن المركز الألماني السنغالي للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (CSAEM) سينظم في فيلينجارا دورة تدريبية حول ريادة الأعمال. شاركت فيها مع 20 شابًا آخر. بعد ذلك، اشتركت في دورة عن الطباعة بالشاشة الحريرية من خلال لجنة الشباب الإقليمية لدينا. جعلتني الدورتان التدريبيتان أرغب في تصميم شيء خاص بي. بدأت بشعار مستوحى من اسم فرقة الراب المفضلة لدي "fuk n kuk". جعلني هذا العمل سعيدًا بالفعل. ثم طبعت الشعار على القمصان والكَنْزَات والسراويل والسترات.

الهدف التالي: ماكينة الطباعة الخاصة بنا

أحبها الناس وقلت في نفسي: لماذا لا أحولها إلى مشروع تجاري؟ لذلك بدأت في طباعة وبيع كميات صغيرة من الملابس. تلقيت طلبات من الكثير من الناس: الصبية والفتيات ومعلمي وأبي - لقد كان أول زبون لي. طلب العديد من الأزواج قمصانًا لعيد الحب. فقد طلبا طباعة اسم بعضهما البعض على ظهر القمصان.

لم أحقق بعد الكثير من الأرباح من القمصان - بل على العكس. من أجل تمويل مشروعي، أقوم بوظائف صغيرة كبناء. للأسف ليس لدي بعد ماكينة خاصة بي لطباعة الملابس. للقيام بذلك، يجب أن أذهب إلى كولدا، التي تبعد أكثر من 120 كيلومترًا عن فيلينجارا. يدعمني والداي ويعطيني بعض المال بين الحين والآخر. تعرف والدتي من واقع خبرتها الشخصية مدى صعوبة بيع منتجاتك الخاصة. فهي تصنع مكانس صغيرة.

 

الكثير من الناس عاطلون عن العمل في فيلينجارا. يدرس معظم الشباب أولاً، لكن الكثير منهم يتركون الدراسة ويعملون كمزارعين. كما اضطر أخي الأكبر إبراهيما إلى ترك دراسته لكسب المال للأسرة. وهو يدعمني كثيرًا، لأنه يريدني أن أحظى بفرصة أفضل منه في الحياة.

Ein junger Mann und eine junge Frau mit farbigen T-Shirts posieren für die Kamera.
يستخدم عبد الله الشعار الذي صممه لطباعة القمصان وغيرها من الملابس.

دورة متعمقة حول تأسيس المشاريع التجارية

أرغب في بدء مشروع صغير وتوظيف شباب من مدينتي. بعضهم يساعدني بين الحين والآخر، على سبيل المثال في توصيل الملابس المطلوبة. هدفي هو خفض معدل البطالة في فيلينجارا. وأود أن تشتهر علامتي التجارية "Laye Kanareuw". علامة محلية من السنغال ويتم ارتداؤها خارج حدود السنغال!

تحدثت اليوم مع استشارية من المركز الألماني السنغالي للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (CSAEM) في داكار. وهي تود أن تدعمني في الحصول على ماكينة طباعة خاصة بي. فهناك شريك للمركز "تعزيز تشغيل الشباب في السنغال" (ANPEJ)، يتلقى تمويلًا من وزارة التنمية الألمانية من أجل الإدماج المهني للسكان المحليين. هناك شرط أساسي واحد لتلقي الأموال من هذا الصندوق: يجب أن أحضر دورة تدريبية متعمقة حول تأسيس المشروعات التجارية. تستغرق الدورة 5 أيام. سجلني المركز في مثل هذه الدورة. أنا متحمس للغاية لهذه الفرص الجديدة. فهي تقربني قليلاً من هدفي.

أود أن أقول للشباب الآخرين: لا تنتظروا من يأتي ليساعدكم. صمموا مشروعكم الخاص!

الإصدار: 02/2021

يتم تقديم خيارات الاستشارة والدعم الموضحة هنا في إطار برنامج "آفاق الوطن" "Perspektive Heimat".

معرفة المزيد >
لا تنتظروا من يأتي ليساعدكم. صمموا مشروعكم الخاص!
عبد الله