تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

لقد أصبح مركز ديماك الآن علامة تجارية شهيرة

إستطاع مركز المعلومات الألماني للهجرة والتدريب والتوظيف  DIMAK خلال ما يقرب من أربع سنوات من إنشائه أن يحظى فى ألبانيا بثقة كبيرة، وهذا تأكد أثناء الأزمة، كما تقول المستشارتان هاليزا دوكا و دوريزا لالا .

السيدة دوكا و السيدة لالا ، كيف يعمل المركز فى ألبانيا فى الأحوال الإعتيادية ؟
تقول المستشارة دوريزا لا لا أن المركز يدعم العائدين وأغلبهم من ألمانيا فى إطار برنامج " فرصك في وطنك" بغرض إعادة إدماجهم مهنياً وإجتماعياً. وأصافت دوريزا بأنه بإمكان السكان المحليين أيضاً الإستفادة من عروض الإستشارة التي تُقدم في ألبانيا، فعادة ما نقدم الإستشارة خلال حوارٍ شخصيٍ نستعرض فيه الامكانيات الفردية، وبهذه الطريقة إستطعنا أن نبني جدار الثقة.

ما هي التغيرات التي طرأت على عملك أثناء أزمة وباء كوفيد-١٩ ( كورونا ) ؟
تقول المستشارة هاليزا دوكا أن المركز تم أغلاقه بصفة مؤقتة، ولذلك نعتمد على تقديم الإستشارات والخدمات التى يمكن تقديمها من خارج المركز .فقد إتجهنا إلى الأنشطة التي يمكن مباشرتها عبر الإنترنت كما أننا تحولنا إلى التدريب الرقمى، حيث نجرى الآن الإستشارات عبر الهاتف أو سكايب أو البريد الإلكترونى .و لكننا مازلنا على تواصل منتظم مع الأشخاص الراغبين في الإستشارة لأننا نريد أن نتأكد من أنهم بخير فى هذا الوقت العصيب، كما تُعد أيضًا الإستشارة النفسية والإجتماعية أمرًا هامًا،.إذ أن كثير من الناس قد فقدوا وظائفهم ويحتاجون الآن إلى التوجيه .بالإضافة إلى ذلك فإننا نركز أيضًا على قضايا النوع .حيث يساعد مركز ديماك بصفةٍ خاصة السيدات من الناحية المهنية والإجتماعية والنفسية على إجتياز هذا الوقت العصيب للوباء.

بدايةًمن 2020.06

Mitarbeiterin des DIMAK in Albanien

هل تغيرت رغبات المشاركين فى البرامج خلال أزمة كورونا؟
تجيب هاليزا دوكا بأن المشاركين يطلبون الآن معلومات عملية بشكل متزايد، فهم يريدون معرفة متى سيعود شركاؤنا لتقديم الإستشارات في دوائر عملهم، على سبيل المثال مكاتب العمل.

الثقة شرط أساسي للتعاون الجيد، فكيف يمكن بناء جدار ثقة دون تواصل مباشر مع المشاركين؟
تعلق هاليزا دوكا: يعتمد عملنا فى الواقع على الصراحة والمصداقية، وعلى هذا الأساس إكتسب مركز ديماك فى السنوات الأخيرة الكثير من الثقة، فنحن نبذل كل ما بوسعنا للإستماع إلى المشاركين كما أننا نزودهم بمعلومات موثوقة خطوة بخطوة، وهو ما يؤتى ثماره الآن.
وتضيف دوريزا لالا:.أعتقد أن مركز ديماك أصبح الآن علامة تجارية معروفة، لأن الناس تعرف الخدمات التي يمكن أن يحصلوا عليها، كما يعلمون أننا نبذل قصارى جهدنا لتقديم إجابات مفيدة للغاية على أسئلتهم.

كيف يمكنكم المحافظة على التواصل مع الشركاء في البرنامج ومع شبكة المشاركين؟
تقول دوريزا لالا: لقد كان هذا الأمر بالغ الصعوبة في البداية، حيث كان على كافة الأطراف أن يتعودوا أولاً على التقنيات الجديدة، وبناءً على الخبرة التي تحصلنا عليها خلال أزمة كورونا نخطط الآن لتوسيع قاعدة التدريب الرقمي، كما نود الإستمرار فى تقديم بعض الأنشطة عبر الإنترنت وهي الأنشطة التي حازت على ردود فعل إيجابية  .
وتضيف هاليسا دوكا: لدينا أيضًا فكرة جديدة، وهي إقامة معارض وظيفية إفتراضية كبديل للمعارض التقليدية.

يعلم المشاركون في البرنامج أننا نبذل قصارى جهدنا لتقديم إجابات مفيدة للغاية على أسئلتهم.