تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

السعادة على قائمة الطعام

Ein Mann steht in einem Restaurant hinter einer Theke und richtet ein Gericht an.
افتتح بلال مطعما صغيرا بعد عودته للوطن.

السعادة على قائمة الطعام

ا اسمي بلال، غادرت العراق في عام 2015 بعد الأزمة المالية وسافرت إلى ألمانيا حيث كنت أرغب في أن أنعم هناك بحياة أفضل. ووصلت إلى ألمانيا بعد رحلة استغرقت 12 يومًا بدون طعام كافٍ أو حتى مكان للمبيت، وكنت أتمنى أن تنتهي مشاكلي عندما أصل إلى ألمانيا.

ولكن كل يوم كانت تواجهني الكثير من الصعوبات، حيث انفصلت عن عائلتي وعن أصدقائي وعن وطني وعن العادات والتقاليد التي آلفها. وعلاوة على ذلك كانت البداية في ألمانيا صعبة للغاية، فكل شيء كان مختلفاً. ولهذا السبب قررت بعد عامين العودة إلى بلدي.

ولكني تعلمت في ألمانيا شيئاً في غاية الأهمية، ألا وهو طريقة خاصة لصنع السندويتشات. ومن أجل هذه الفكرة إفتتحت مطعماً صغيراً في السليمانية. وقدم لي "المركز الألماني للعمل والهجرة وإعادة الإندماج" (GMAC) الدعم اللازم، حيث تمكنت من توسيع نطاق عملي وإضافة العديد من الأطباق الجديدة إلى قائمة الطعام، وسرعان ما حظي مطعمي بالشهرة. واليوم أنا سعيد لإني نُلتُ رضي العديد من الزبائن! ويكمن سر نجاحي في آدائي لعملي بكثير من الحب والثقة.

ومن خلال خبراتي في ألمانيا تعلمت الكثير، ومع ذلك أود أن أوجه هذه الفكرة إلى الأجيال الجديدة: فكر مرتين قبل مغادرة بلدك، ففي كل بلد يوجد الكثير من الصعوبات، ولكنك لن تستطيع أن تتغلب على المشاكل إلا إذا كنت تعيش في بلدك وفي العادات التقاليد التي تعرفها. ومن ناحيتي أنا أري بلدي الآن على كل حال بشكل أفضل مما كنت أعتقده في الماضي!

بدايةًمن 2019.02

يتم تقديم خيارات الاستشارة والدعم الموضحة هنا في إطار برنامج "آفاق الوطن" "Perspektive Heimat".

للمزيد من المعلومات >
" وقدم لي "المركز الألماني للعمل والهجرة وإعادة الإندماج" (GMAC) الدعم اللازم، والان صار مطعمي معروفا!"
بلال ، العراق