تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

فرع جديد للتصميم الرائج

Eine Frau in langem, leuchtend orangefarbenem Kleid steht selbstbewusst vor einer Kleiderstange, an der viele bunte Kleider hängen.
مصممة أزياء ناجحة في السنغال: توتي Touty

فرع جديد للتصميم الرائج

اسمي توتي. أنا شغوفة بالأزياء. حكيت من قبل في عام 2020 عن كيفية تأسيس علامتي التجارية الخاصة توتي "Touty". عندما ظهرت جائحة كورونا، تعاونت مع مبدعين آخرين. تسمى شبكتنا "أتيليه 221" Atelier221.

كان التحدي الأكبر الذي واجهته خلال العامين الماضيين هو جعل شركتي تتجاوز أزمة الوباء. كان الآخرون في قطاع التصميم يمرون بظروف مشابهة.

قمنا من خلال "أتيليه 221" Atelier221 بدمج نقاط قوتنا ومعرفتنا وبدأنا حملة مشتركة. أردنا توفير كمامة للعديد من السنغاليين في منطقة داكار. شارك أكثر من 600 من المبدعين، بما في ذلك الأشخاص ذوي الإعاقات الجسدية والمتدربين.

Eine Frau mit einem pinkfarbenen Tuch auf dem Kopf blickt lächelnd in die Kamera. Sie steht vor einem Regal mit vielen Zwirnrollen in vielen Farben.
تحدت توتي الوباء بإبرة وخيط.

الحصول على وظائف


كان لدينا 3 أهداف:

  1. أردنا بكمامات الفم والأنف أن نفعل شيئًا لحماية الصحة.
  2. أردنا الحصول على وظائف خلال فترة كورونا.
  3. أردنا تعزيز الاقتصاد المحلي من خلال شراء جميع المواد محليًا.


كان الأمر ناجحًا. لقد أنتجنا 300000 كمامة. اشترت العديد من المنظمات الوطنية والدولية كماماتنا، بما في ذلك المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) ومنظمات الأمم المتحدة. ثم قاموا بتوزيع الكمامات على السكان المحليين - خاصة في المدارس والأسواق والسجون.
 

يمكننا أن نفعل شيئًا حيال ذلك


أهم درس تعلمته خلال جائحة كوفيد-19: هو أن التطور ينطلق من الداخل. ماذا يعني ذلك؟ ليس من السهل أن نتأثر بشيء مثل الوباء. كلا، يمكننا أن نفعل شيئًا حيال ذلك. يمكننا تحقيق شيء وتحسين الأوضاع.

أصبح "أتيليه 221" Atelier221 في غضون ذلك معرضًا خاصًا في داكار. أصبح المكان نقطة التقاء حقيقية. يستطيع الفنانون هنا استئجار قاعات وعرض أعمالهم. غطت منظمة "النجاح في السنغال" تكاليف الإيجار ودعمتنا في البداية. هذا برنامج تابع للوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ). وقد جعل مشروعنا أمراً ممكناً. لكن المبدعين السنغاليين الذين يرغبون في العرض والبيع في "أتيليه 221" Atelier221 يساهمون الآن في التكاليف الشهرية. ويشمل ذلك رواتب البائعين الخمسة وإيجار القاعات.

خلق المزيد من الوظائف


أعمل الآن على افتتاح متجر ثانٍ لعلامتي التجارية توتي "Touty" في مدينة جويدياواي في منطقة داكار الكبرى. تلقيت لهذا الغرض مواد ومعدات من الوكالة السنغالية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم. سأخلق فرص عمل لما لا يقل عن 40 شخصًا آخر. لقد وظفت بالفعل 20 شابًا من مدرسة الخياطة المحلية. الأزياء الخاصة بي رائجة للغاية ويتحتم علينا إنتاج المزيد.

In einer Schneiderwerkstatt sitzen Frauen an Nähmaschinen. Bei einer Frau im Vordergrund wird Maß für eine Kleid genommen.
: توتي واثقة من توسع شركتها.

أفاق المستقبل من خلال أكاديمية لتصميم الأزياء


خططي تذهب إلى ما هو أبعد من ذلك. أود أن أوفر للمبدعين الشباب مستقبلاً مهنياً في السنغال. لهذا السبب أخطط لإنشاء أكاديمية لتصميم الأزياء. مكان للتعليم والتدريب. بهذه الطريقة يمكنني مساعدة العديد من الشباب للحصول على تدريب مهني عالي الجودة. فهذا سيسهل عليهم دخول سوق العمل فيما بعد. كما أود أن أنقل لهم أن القارة الأفريقية توفر لهم العديد من الفرص. أريد فقط أن أخاطب أولئك الذين يفكرون في مغادرة السنغال والهجرة إلى أوروبا. فمن وجهة نظري لا ينبغي لهم أخذ مخاطرة.

بدايةً من 08/2022

هذا النص مكتوب بلغة بسيطة. بهذه الطريقة نضمن سهولة فهمه من جميع الأطراف المهتمة.

دعم توتي Touty:

تم دعم مصممة الأزياء بشكل غير مباشر ومباشر من خلال:
 

أود أن أوفر للمبدعين الشباب مستقبلاً مهنياً في السنغال. توتي
Touty

المزيد من مشاركات المدونة