تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

البحث عن فرص أفضل

Ein junger Mann mit blauer Jacke und brauner Wollmütze sitzt auf einem roten Motorrad und schaut in die Kamera. Hinter ihm sind Bäume zu sehen.
هارون سائق يعمل لحسابه الخاص، ويسعده الدخل والمرونة.

البحث عن فرص أفضل

اسمي هارون، أبلغ من العمر 25 عامًا. أنا من لاهور، عاصمة إقليم البنجاب. في عام 2014 سافرت إلى تركيا بحثًا عن عمل. سافرت من هناك إلى ألمانيا عام 2018. عملت في مطعم لمدة عامين لتوفير حياة أفضل لعائلتي في باكستان. لقد كنت غائبًا لفترة طويلة للغاية. لذلك قررت العودة إلى عائلتي في نهاية عام 2020.

لكنني كنت قلقًا للغاية بشأن كيفية إعالة أسرتي. لحسن الحظ أنني تلقيت دعمًا من المركز الاستشاري الباكستاني الألماني للتوظيف وإعادة الدمج (PGFRC). أعمل اليوم كسائق مستقل لشركة "كريم" الباكستانية لسيارات الأجرة الخاصة.

قام مستشار إعادة الدمج في ألمانيا بالتواصل مع فريق المركز الاستشاري الباكستاني الألماني للتوظيف وإعادة الدمج (PGFRC) في لاهور. أوضح لي في مكالمة فيديو الفرص المتاحة لي بعد عودتي إلى باكستان. أردت أن أعمل لحسابي الخاص. قدم لي المركز الاستشاري الباكستاني الألماني للتوظيف وإعادة الدمج (PGFRC) العديد من الفرص الاقتصادية. قررت بعد عدة مناقشات العمل كسائق لشركة "كريم" الباكستانية لسيارات الأجرة الخاصة. لقد دعمتني العديد من البرامج والمنظمات في التحضير لرحلتي أو دعمتني ماليًا. عدت أخيرًا إلى باكستان في ديسمبر 2020.

أنا أعمل بشروطي

بعد عودتي، قمت بزيارة المركز الاستشاري الباكستاني الألماني للتوظيف وإعادة الدمج (PGFRC) في لاهور. تلقيت العديد من الاستشارات المنفردة. لقد أكملت دورة تدريبية في تطوير الأعمال ودورة تدريبية لتحسين مهاراتي المهنية. وهكذا تعلمت أفضل طريقة لاستغلال وقتي ومهاراتي. لقد تعرفت على الطرق التي يمكنني من خلالها تحسين دخلي. كما شاركت في دورة تدريبية عن تطوير الأعمال. وتلقيت خوذة ودراجة نارية. كنت بحاجة لدراجتي النارية لبدء العمل كسائق في شركة "كريم". لدي الآن دخل ثابت وفي نفس الوقت يمكنني العمل بمرونة. بفضل النصائح التي تلقيتها من التدريب، أبحث دائمًا عن طرق جديدة لاستخدام الدراجة النارية في خدمات التوصيل.

تحلى دائمًا بالإيمان

عندما قررت مغادرة ألمانيا كنت قلقًا للغاية. لم أكن أعرف ما يخبئه لي المستقبل في باكستان. كنت أخشى أن أجد صعوبة في إعالة أسرتي. أنا ممتن اليوم للدعم والمشورة من المركز الاستشاري الباكستاني الألماني للتوظيف وإعادة الدمج (PGFRC). وأنا فخور بأنني أعمل بشكل مستقل وأعتمد علي نفسي مالياً. ما زلت على اتصال بالفريق الاستشاري للمركز الاستشاري الباكستاني الألماني للتوظيف وإعادة الدمج (PGFRC). نتحدث بانتظام عن كيفية تطوير نفسي ومشروعي. نصيحتي: ثق بنفسك وتحلى بالإيمان!

الإصدار: 02/2022

يتم تقديم خيارات الاستشارة والدعم الموضحة هنا في إطار برنامج "آفاق الوطن" "Perspektive Heimat".

Mehr erfahren >

الدعم لعودة هارون

شارك في عودة هارون الناجحة كل من:

 

وأنا فخور بأنني أعمل بشكل مستقل وأعتمد علي نفسي مالياً.
Haroon

المزيد من مشاركات المدونة