تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

شركتي الخاصة في تكنولوجيا المعلومات

Ein Mann sitzt in einem Park. Er lächelt in die Kamera.
بدأ إيميليانو عمله الحر بعد عودته للوطن.

شركتي الخاصة في تكنولوجيا المعلومات

إسمي إميليانو، وأبلغ من العمر 23 سنة، وبلدي صربيا. لقد نشأت في قرية (بوجنيك) في جنوب البلاد، وكانت حياتنا اليومية صعبة لأن عائلتي كانت فقيرة. وكان والداي يرغبان في تأمين مستقبل أفضل لنا، لذا سافرنا إلى ألمانيا في عام 2010.

عشنا في ألمانيا لمدة ثلاثة أشهر في مقر مؤقت لإيواء اللاجئين، ثم وجدنا شقة أخيرًا. إلتحقت أنا وأخي بالمدرسة وتعلمنا فيها اللغة الألمانية، ولكن بعد ست سنوات تم رفض طلب اللجوء الخاص بنا وكان علينا العودة إلى صربيا.

وبعد عودتنا طلبت المساعدة من رابطة روما، حيث نصحني موظفو الرابطة بالإتصال بـ«مركز المعلومات الألماني للهجرة والتدريب والتوظيف DIMAK» في بلغراد، وعندما تواصلت بالمركز أخبرني الفريق الإستشاري في DIMAK بالفرص التي يمكن أن أجدها في صربيا، ثم قاموا بإدراج اسمي في دورة تدريبية للتسويق الرقمي، وقد تعلمت خلال هذه الدورة كيفية تصميم مواقع الويب والتعامل مع برامج الكمبيوتر، وسرعان ما قررت تأسيس شركتي الخاصة في تكنولوجيا المعلومات.

لذا حضرت دورة تدريبية تؤهلني لتأسيس شركة، وقد ساعدني مركز DIMAK كذلك في وضع خطة العمل الحر، وقد تم منحي أجهزة كرأس مال أولى، والآن أصبحت مالكًا لشركة متخصصة في التسويق عبر الإنترنت، وبهذا يمكنني أن أقول أن عملي الحر كثيراً ما يمنحني الأمل.

إصدار 03/2020

يتم تقديم خيارات الاستشارة والدعم الموضحة هنا في إطار برنامج "آفاق الوطن" "Perspektive Heimat".

للمزيد من المعلومات >
إفتتاح شركة ومزاولة العمل الحر يمنحني الأمل؛ فاليوم لدي الفرصة للتعاون مع المؤسسات المحلية والشركات الأجنبية.
Emiliano, Serbien

المزيد من مشاركات المدونة