تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

نقل خبراتي من ألمانيا إلى العراق

Ein Mann blickt in die Kamera.
سعيد بالعودة للوطن: طائف.

نقل خبراتي من ألمانيا إلى العراق

اسمي طائف. عمري 35 سنة، متزوج ولدي ولدان. كنت أرغب في تأسيس حياة آمنة وآفاق مهنية لعائلتي في ألمانيا. لكننا لم نحصل على تصريح إقامة. لدى عودتنا إلى العراق وجدنا ما كنا نبحث عنه. مع القليل من المساعدة للبدء، تمكنت من فتح ورشة لحدادة السيارات.

قبل أن نهاجر إلى ألمانيا، كنت أجني المال من العمل باليومية في مواقع البناء. بصفتي عامل لحام، ساعدت في مد الأنابيب والكابلات الكهربائية. في عام 2015 تدهور الوضع الأمني في العراق وذهبنا إلى ألمانيا.

Ein Mann steht in einer Werkstatt und arbeitet mit einem Schweißgerät.
طائف في ورشته.

الاستشارة من المركز الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج (GMAC)

مع الأسف لم يتحقق حلمي في العثور على وظيفة جيدة هناك وجني المال والتمكن من الحصول على حياة جيدة. بعد أن أثبت كفاءتي في مهنة الحدادة من خلال دورة مدتها ثلاثة أشهر، عملت في مصنع لفترة من الوقت. لكن البيروقراطية وحاجز اللغة كانا مرهقين. عندما لم نتمكن من الحصول على تصريح إقامة، قررنا العودة.

لجأنا إلى السلطات الألمانية. لقد نظموا العودة لنا. كما أبلغونا عن المنظمات في العراق التي تقدم الدعم للعائدين. لدى عودتنا إلى العراق، لم يكن لدي أي أموال، ولم أكن أعرف من أين أبدأ لإعادة تنظيم حياتنا. تواصلت مع المركز الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (CSAEM) بعد عام ونصف من عودتي كما أوصى لنا في ألمانيا.

يمكنكم عن طريق هذا الرابط مشاهدة فيديو على يوتيوب، برجاء الإلتزام بتعليمات حماية البيانات المعمول بها في هذا الموقع.

تأكيد

دعم تأسيس الأعمال التجارية

نصحني المركز الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (CSAEM) بعروض مختلفة بناءً على تقييم الفريق وقدراتي. كما أحالني المركز إلى المنظمة الدولية للهجرة (IOM). تلقيت النصيحة والدعم الذي أحتاجه لأفتح ورشتي.

منذ ذلك الحين، تغيرت حياتي: نحن أفضل على الصعيدين الشخصي والمهني. أنا سعيد بالعودة إلى الوطن مرة أخرى - في بلدي مع عائلتي. أنا هنا أحقق حلمي، وأنا ناجح فيه. نحن ننقل الخبرة العملية واللغوية التي اكتسبناها في ألمانيا إلى وطننا. يمكن لزوجتي أيضًا أن تتطور مهنيًا. استأنفت في العراق دراستها للقانون وأتمتها. تعمل الآن كمحامية.

 بدايةًمن 2021.03

يتم تقديم خيارات الاستشارة والدعم الموضحة هنا في إطار برنامج "آفاق الوطن ."Perspektive Heimat"

للمزيد من المعلومات >
لقد تغيرت حياة عائلتي: نحن أفضل على الصعيدين الشخصي والمهني.
طائف