تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

معالجة المعادن، وتحقيق الأحلام

In einer Werkstatt hat ein Mann einen großen Gesichtsschutz auf und schweißt ein Metallteil.
أثناء العمل: يقوم فريدريك بأعمال اللحام لدرجة أن الشرر يتطاير.

معالجة المعادن، وتحقيق الأحلام

اسمي فريدريك. أبلغ من العمر 27 سنة، وأنا من أسوكور مامبونغ. إنها مدينة في منطقة أشانتي في وسط غانا. درست الهندسة في جامعة كوامي نكروما للعلوم والتكنولوجيا. كنت أرغب في اكتساب المزيد من المعرفة والمهارات في هذه المهنة. لهذا السبب سافرت إلى ألمانيا في يونيو 2017 للحصول على تدريب عملي ومزيد من الدراسات المتقدمة. عدت إلى غانا في سبتمبر 2019. دعمتني حينها وزارة الداخلية والرياضة في مدينة هامبورغ الحرة والهانزية.

صناعة المعادن هي مستقبل غانا

لطالما رغبت بالعمل في مجال اللحام ومعالجة المعادن. أعتقد أن مسيرة غانا تجاه التنمية الاقتصادية تكمن في التصنيع. قمت بتأسيس شركة ناشئة بعد عودتي إلى غانا. اسمها شركة سينتروبي للحلول الهندسية (SES).

Ein junger Mann steht im Eingang einer Werkstatt mit Maschinen und lächelt.
المنشأة هي مصدر فخر فريدريك.

تقوم شركة SES بتصنيع قطع غيار الآلات الثقيلة وتركيب وصيانة الآلات في قطاعات التعدين والبناء والأخشاب والزراعة. - ماذا نفعل أيضًا؟ نقوم بأعمال اللحام وتصنيع الأجزاء المعدنية. نقوم أيضًا بتدريب الحرفيين من الرجال والنساء. ونحن نفعل شيئًا من أجل البيئة: لقد بنيت فرنًا قائمًا ذا حوض يشحن من أعلى ويفرغ من أسفل. نذوب فيه نفايات معدنية ونعيد تدويرها بهذه الطريقة.

الدعم بواسطة الإرشاد النفسي والاجتماعي

لم يكن من السهل إعادة اندماجي في المجتمع الغاني بعد فترة وجودي في ألمانيا. أنا ممتن لأنني تلقيت الدعم لبدايتي الجديدة من الفريق الاستشاري للمركز الغاني الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (GGC). (GGC) هو المركز الغاني الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الدمج. جعلتني المنظمة الدولية للهجرة على اتصال بفريق المركز الغاني الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (GGC) في أكرا. تلقيت هناك دعمًا نفسيًا اجتماعيًا.

Zwei Männer sitzen sich gegenüber, einer der beiden schaut konzentriert in die Kamera.
إن المناقشات مع المستشار من المركز الغاني الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الدمج (GGC) أمدت فريدريك بالقوة عند عودته.

تلقيت تدريبًا احترافيًا من المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) في غانا من أجل بدايتي الجديدة كرائد أعمال. كان عليّ في السابق نقل المواد الخاصة بي إلى ورش عمل أخرى لمعالجتها. لكن في وسعي الآن القيام بمراحل العمل هذه بنفسي. هذا لا يوفر المال والوقت فحسب، بل يمكنني زيادة الإنتاج في نفس الوقت.

خطط للنمو - نحن ندرب!

لدي خطط عظيمة. أرغب في زيادة حجم شركتي وتوسيع قاعدة عملائي إلى البلدان المجاورة. أريد أن استغل منطقة التجارة الحرة لأفريقيا للقيام بذلك. أريد أن أصبح الرائد المحلي المعترف به في سوق اللحام وأعمال التصنيع.

أنا أوظف حاليًا 7 موظفين. ذلك يشعرني بالفخر، لأن البطالة هي أكبر مشاكل الشباب في غانا. نرحب بأي شخص مهتم بأن يصبح عضوًا في فريقنا. تركز شركتنا جهودها نحو النمو.

هذا النص مكتوب بلغة بسيطة. بهذه الطريقة نضمن سهولة فهمه من جميع الأطراف المهتمة.

البطالة هي أكبر مشاكل الشباب في غانا. نحن ندرب!
فريدريك

المزيد من مشاركات المدونة