تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
القائمة

من لاعب كرة قدم لصاحب مخبز

من لاعب كرة قدم لصاحب مخبز

كنت أحلم بأن أصبح لاعب كرة قدم محترف في أوروبا، ولكن هذا الحلم لم يكن واقعياً. أما الآن فأنا أمتلك مخبز خاص بي في غانا ويمكنني سداد نفقات معيشتي.

للمزيد من المعلومات

عَوْدَاً حَمِيداً إلى أسرتي

عَوْدَاً حَمِيداً إلى أسرتي

كان أحلم بأن أعيش وأنجح في عملي في ألمانيا، ولكني عدتُ الآن إلى أربيل، فما هو السبب وراء عودتي وكيف إستطعت تدبير إجراءات العودة؟

للمزيد من المعلومات

شركتي الخاصة في تكنولوجيا المعلومات

شركتي الخاصة في تكنولوجيا المعلومات

تأسيس شركة تعمل في مجال التسويق عبر الإنترنت يمنحه الأمل؛ فقد بنى إميليانو مستقبلًا جديدًا في صربيا بعد عودته من ألمانيا.

للمزيد من المعلومات

وأخيرًا إعتمدت على نفسي

وأخيرًا إعتمدت على نفسي

إسمي جعفر وأنا أفغاني وعمري 35 سنة. قدمت إلى ألمانيا في سنة 2014، لأنني كنت بحاجة إلى رعاية طبية لم تكن متوفرة في أفغانستان. وقد جئت بمفردي إلى ألمانيا طالباً للجوء، بينما ظلت عائلتي في أفغانستان.

للمزيد من المعلومات

وأخيراً وداعاً للحيرة!

وأخيراً وداعاً للحيرة!

إسمي ناع وأبلغ من العمر29 عاماً، أنا من غانا وكنت أعمل هناك مديرة لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات، وفي عام 2015 سافرت إلى ألمانيا لبدء دراسة الماجستير في إقتصاديات التنمية والدراسات الدولية، ولكنه كان من الواضح لي منذ البداية بأنني سأعود إلى وطني غانا فور حصولي على درجة الماجستير لأنني كنت أرغب في مساعدة بلدي على التقدم والتطور، وفي الوقت نفسه لم أكن متأكدة من تحقيق طموحاتي في غانا.

للمزيد من المعلومات

الوصول إلى النجاح بعد محاولاتٍ كثيرة

الوصول إلى النجاح بعد محاولاتٍ كثيرة

إسمي إبراهيما وأنا من داكار وأبلغ من العمر 49 عامًا. كنت أعمل في بلدي في شركة توصيل طلبات، لكنني لم أر فرصاً للمستقبل في هذه الشركة. ولذلك سافرت في 2018 إلى فرنسا وإنتقلت منها إلى ألمانيا، حيث كانت تعيش أسرتي هناك. و في ألمانيا بدأت حياةً جديدة، ولكن إتضح لي فيما بعد أن هذه الحياة كانت مختلفة تماماً عما كنت أتوقعه.

للمزيد من المعلومات

بداية جديدة في بلدك وأنت تدير المحل الخاص بك

بداية جديدة في بلدك وأنت تدير المحل الخاص بك

إسمي (ديريك) وأبلغ من العمر 29 عاماً، أنا من غانا ودرست في بلدي علوم الكمبيوتر ولكني لم أستطيع هناك الحصول على وظيفة، و في عام 2014 جئت إلى ألمانيا بغرض السياحة ولكني بقيت فيها وعملت في مطعم، غير أن حياتي لم تكن تسير كما كنت أتخيلها وأحلم بها.

للمزيد من المعلومات

مستقبل أفضل لأسرتي

مستقبل أفضل لأسرتي

إسمي "أجيم"، أنا من كوسوفو وكنت أعمل في بلدي في صناعة رخام المرمر ولكني كنت أتقاضى أجرًا متدنيًا؛ ونظراً لأن ذلك الأجر لم يمكنني من إعالة أسرتي، فقد إصطحبت في عام 2015 زوجتي وأطفالي الثلاثة وسافرنا إلى ألمانيا وقدمنا هناك طلباً للحصول على اللجوء.

للمزيد من المعلومات

الحلويات التونسية

الحلويات التونسية

"مرحبا من تونس" (أهلاً وسهلاً بكم من تونس) - هكذا أٌحيي كل من يأتي إلى تونس. أنا إسمي سليم؛ وكنت أحلم مثل الكثير من الشباب التونسي بأن أعيش في الخارج وأن يكون لي عمل حر ناجح! لكن بعدما إنتهيت من دراسة إدارة الأعمال إتخذت قراراً مختلفاً وهو أنني سأبقى في تونس.

للمزيد من المعلومات

أنا حلاق وكوافير ناجح في إربيل

أنا حلاق وكوافير ناجح في إربيل

إسمي بستون وأبلغ من العمر 32 عامًا وأنا أعيش في محافظة أربيل في العراق، كما أني متزوج وعندي طفلين. في يناير عام 2018 سافرت مع أسرتي إلى ألمانيا، لأننا كنا نعاني بشدة من الوضع في العراق. ولكننا في ألمانيا واجهنا الكثير من الصعوبات. ولهذا السبب عدت مع أسرتي إلى أربيل مرةً أخرى، وتعلمت  هنا مهنةً جديدة، فأنا أعمل الآن حلاق وكوافير.

للمزيد من المعلومات

محل الخياطة الخاص في المغرب

محل الخياطة الخاص في المغرب

إسمي سعيد ونشأت في منطقة فاس بالمغرب؛ حيث تعلمت حرفة الخياطة، وحيث أنني كنت أعتقد بأن فرصي في الخارج ستكون أفضل سافرت إلى تركيا في عام 2015 ثم سافرت منها إلى اليونان. وفي الأخير قدمت إلى ألمانيا حيث كنت أبلغ من العمر في ذلك الوقت ثلاثين عاما وكان لدي الأمل في أن أجد فرص عمل في ألمانيا. 

للمزيد من المعلومات

إغتنام الفرص المتاحة في غانا

إغتنام الفرص المتاحة في غانا

إسمي كويكو وأعيش في غانا. فكرت في الهجرة بعد تخرجي من الجامعة، ولكني إستطعت الحصول على وظيفة في غانا بعدما تلقيت مساعدة بسيطة. وفي الوقت الحالي لدي الكثير من الخطط لمستقبلي في وطني.

للمزيد من المعلومات

سيدة أعمال تعتز بما تقدمه في كوسوفو

سيدة أعمال تعتز بما تقدمه في كوسوفو

إسمي (ساديجي بي)، أعيش في كوسوفو، وأبلغ من العمر 38 عامًا، ولدي خبرة كبيرة في مجال الخياطة، فبعد ما التحقت ببرنامج إعادة الإندماج المُقدم من الحكومة الألمانية أصبحت قادرة على تأسيس شركة صغيرة خاصة بي في مدينة (أوبيليتش)، وإليكم قصتي من بدايتها:

للمزيد من المعلومات

الكعك من أجل بريشتينا

الكعك من أجل بريشتينا

تحياتي من بريشتينا! أنا إسمي (يوريسا)، قبل بضع سنوات سافرت مع أسرتي إلى ألمانيا، وكان عمري حينها 17 عامًا فقط، رغبنا في بناء حياة جديدة هناك، ولكننا لم نُمنَح حق اللجوء؛ لذلك قررنا العودة مرة أخرى إلى وطننا، وكان ذلك في منتصف عام 2016.

للمزيد من المعلومات

فرصة عمل جديدة وتجدد الإحساس بالسعادة في ألبانيا

فرصة عمل جديدة وتجدد الإحساس بالسعادة في ألبانيا

إسمي رالف وأبلغ من العمر 25 عاماً، سافرت في بداية عام 2018 إلى ألمانيا حيث كنت أرغب في الحصول على فرصة عمل هناك، ولكنني أدركت بعد مرور خمسة شهور من دخولي ألمانيا أن تلك الرغبة سيكون من الصعب تحقيقها بدون تدبير وضع الإقامة القانوني، ولهذا السبب عدت إلى وطني( ألبانيا) حيث أُتيحت لي فرصاً جديدة تماماً. وهذه هي تجربتي:

للمزيد من المعلومات

مهنة إعداد المخبوزات والحلوى مهنة لها مستقبل

مهنة إعداد المخبوزات والحلوى مهنة لها مستقبل

إسمي إجريتا وأنا من ألبانيا. هاجرت مع زوجي وبناتي الثلاث في يناير 2016 إلى ألمانيا. هل تعرفون لماذا هاجرنا؟ بحثاً عن حياة أفضل! في الواقع كان الحال على ما يرام، فقد وجد زوجي عمل في مهنة لحام، وأنا إشتغلت عاملة نظافة، والتحق بناتي بالمدرسة حيث تعلمن اللغة الألمانية بسرعة فائقة. غير أننا إفتقدنا عائلتنا وأصدقائنا وعاداتنا وتقاليدنا في ألبانيا. ولهذا السبب عدنا في يناير 2017 إلى بلادنا.

للمزيد من المعلومات

شركتي ومستقبلي

شركتي ومستقبلي

إسمي جيري وبلدي نيجيريا. وقد حصلت في 2014 على منحة دراسية إستطعت من خلالها دراسة هندسة الميكانيكا لمدة عام في المملكة المتحدة. وإتضح لي بعدالإنتهاء من دراستي بأنني أرغب في العودة إلى نيجيريا والإستفادة فيها من المعرفة التي حصلت عليها.

للمزيد من المعلومات

السلامة والأمان – وأسرة عمل واحدة

السلامة والأمان – وأسرة عمل واحدة

إسمي صافت، وأنا من صربيا، عملت لفترة طويلة في بلدي في مجال البناء وطلاء الحوائط، ولكن لم يكن لدي شهادة التدريب المهني؛ ثم قررت أن أجرب حظي في ألمانيا؛ غير أن الحصول على عمل هناك لم يكن سهلًا لذا فكرت في العودة إلى صربيا، وقد درست السلطات الألمانية  قراري وقامت بترحيلي إلى بلدي.

للمزيد من المعلومات

خلق فرص جديدة من خلال تأسيس شركة

خلق فرص جديدة من خلال تأسيس شركة

إسمي ساشا، ولدت بمدينة كروشيفاتش الواقعة في وسط صربيا، قضيت عدة سنوات في ألمانيا ثم عدت إلى صربيا بعد أن أصبحت قادرًا على إنشاء شركتي الخاصة فيها، وهو ما حلمت به دائمًا، وقد تلقيت بعض الدعم لتحقيق ذلك الحلم. وإليكم قصتي:

للمزيد من المعلومات

السعادة على قائمة الطعام

السعادة على قائمة الطعام

أنا اسمي بلال، غادرت العراق في عام 2015 بعد الأزمة المالية وسافرت إلى ألمانيا حيث كنت أرغب في أن أنعم هناك بحياة أفضل. ووصلت إلى ألمانيا بعد رحلة استغرقت 12 يومًا بدون طعام كافٍ أو حتى مكان للمبيت، وكنت أتمنى أن تنتهي مشاكلي عندما أصل إلى ألمانيا.

للمزيد من المعلومات

مستحضرات التجميل الطبيعية من المغرب

مستحضرات التجميل الطبيعية من المغرب

إسمي ياسين وأنا من المغرب، وقد درست العلوم الإسلامية في مدينة فاس، لكنني لم أتمكن من العثور على عمل بعد التخرج من الجامعة. ولحسن الحظ إشتركت في التكوين التابع لمشروع "تشجيع عمالة الشباب في المناطق الريفية (PEJ)".

للمزيد من المعلومات

عدت الى تونس، ومعي مشروع لمستقبلي

عدت الى تونس، ومعي مشروع لمستقبلي

عمري 35 سنة، تونسي وإسمي وسام. لقد عشت في أوروبا لمدة إجمالية تبلغ 15 عاماً وكنت أحلم هناك بأن يكون لدي عمل جيد وبأن أكون أسرة. لكني لم أتمكن من تحقيق أي أمنية منهما. والآن تحققت سعادتي في وطني تونس، وهو أمر لم أكن أعتقد في السابق بأنه من الممكن تحقيقه.

للمزيد من المعلومات

عسل لتونس

عسل لتونس

مرحبًا! إسمي خالد وأنا تونسي وأبلغ من العمر 34 عامًا. تمتلك عائلتي متجراً للفواكه والخضروات حيث عملت فيه لفترة طويلة. وعلى الرغم من ذلك فكثيراً ما كنت أحلم بالمعيشة في أوروبا. وبالفعل رحلت إلى هناك في عام 2008، عندها كنت أبلغ من العمر 24 عامًا. في بادئ الأمر، قضيت عامًا في إيطاليا، ثم سافرت بعد ذلك إلى ألمانيا عبر فرنسا وبلجيكا

للمزيد من المعلومات